منتديـــات موظفـــي المصالـــح الإقتصاديـــة لولايــة مستغانـــم / الجزائــــــــر
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
نزلتم أهلا وحللتم سهلا..ونتمنى لكم إقامة طيبة معنا في منتديات موظفي المصالح الإقتصادية لولاية مستغانم..
ويرجى تكرمكم بتسجيلكم معنا..

منتديـــات موظفـــي المصالـــح الإقتصاديـــة لولايــة مستغانـــم / الجزائــــــــر

الوحــــــدة و التلاحــــم
 
الرئيسيةالبوابة*التسجيلدخول

شاطر | 
 

 اقراها وتعلم الحب والاخلاص من بلال رضي الله عنه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
02lyna
عضو متميز
عضو متميز
avatar

انثى عدد المساهمات : 123

مُساهمةموضوع: اقراها وتعلم الحب والاخلاص من بلال رضي الله عنه    الإثنين 27 أكتوبر 2014, 15:05


.
ﺫﻫﺐ ﺑﻼﻝ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ ﺇﻟﻰ ﺃﺑﻲ ﺑﻜﺮ
ﺭﺿﻲ
ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ ﻳﻘﻮﻝ ﻟﻪ :
ﻳﺎ ﺧﻠﻴﻔﺔ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ، ﺇﻧﻲ ﺳﻤﻌﺖ
ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ
ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ- ﻳﻘﻮﻝ :
ﺃﻓﻀﻞ ﻋﻤﻞ ﺍﻟﻤﺆﻣﻦ ﺍﻟﺠﻬﺎﺩ ﻓﻲ ﺳﺒﻴﻞ
ﺍﻟﻠﻪ...
ﻗﺎﻝ ﻟﻪ ﺃﺑﻮ ﺑﻜﺮ: )ﻓﻤﺎ ﺗﺸﺎﺀ ﻳﺎ ﺑﻼﻝ؟ (
ﻗﺎﻝ :
ﺃﺭﺩﺕ ﺃﻥ ﺃﺭﺍﺑﻂ ﻓﻲ ﺳﺒﻴﻞ ﺍﻟﻠﻪ ﺣﺘﻰ
ﺃﻣﻮﺕ...
ﻗﺎﻝ ﺃﺑﻮ ﺑﻜﺮ: )ﻭﻣﻦ ﻳﺆﺫﻥ ﻟﻨﺎ؟؟ (.. ﻗﺎﻝ
ﺑﻼﻝ
ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ ﻭﻋﻴﻨﺎﻩ ﺗﻔﻴﻀﺎﻥ ﻣﻦ
ﺍﻟﺪﻣﻊ: ﺇﻧﻲ
ﻻ ﺃﺅﺫﻥ ﻷﺣﺪ ﺑﻌﺪ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ....
ﻗﺎﻝ ﺃﺑﻮ ﺑﻜﺮ: )ﺑﻞ ﺍﺑﻖ ﻭﺃﺫﻥ ﻟﻨﺎ ﻳﺎ ﺑﻼﻝ (
....
ﻗﺎﻝ ﺑﻼﻝ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ: ﺇﻥ ﻛﻨﺖ ﻗﺪ
ﺃﻋﺘﻘﺘﻨﻲ
ﻷﻛﻮﻥ ﻟﻚ ﻓﻠﻴﻜﻦ ﻣﺎ ﺗﺮﻳﺪ، ﻭﺍﻥ ﻛﻨﺖ
ﺃﻋﺘﻘﺘﻨﻲ
ﻟﻠﻪ ﻓﺪﻋﻨﻲ ﻭﻣﺎ ﺃﻋﺘﻘﺘﻨﻲ ﻟﻪ... ﻗﺎﻝ ﺃﺑﻮ
ﺑﻜﺮ:
(ﺑﻞ ﺃﻋﺘﻘﺘﻚ ﻟﻠﻪ ﻳﺎ ﺑﻼﻝ ) ....
ﻓﺴﺎﻓﺮ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺸﺎﻡ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ ﺣﻴﺚ
ﺑﻘﻲ
ﻣﺮﺍﺑﻄﺎ ﻭﻣﺠﺎﻫﺪﺍ
ﻳﻘﻮﻝ ﻋﻦ ﻧﻔﺴﻪ :
ﻟﻢ ﺃﻃﻖ ﺃﻥ ﺃﺑﻘﻰ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﺑﻌﺪ ﻭﻓﺎﺓ
ﺍﻟﺮﺳﻮﻝ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ، ﻭﻛﺎﻥ
ﺇﺫﺍ ﺃﺭﺍﺩ
ﺃﻥ ﻳﺆﺫﻥ ﻭﺟﺎﺀ ﺇﻟﻰ: 'ﺃﺷﻬﺪ ﺃﻥ ﻣﺤﻤﺪًﺍ
ﺭﺳﻮﻝ
ﺍﻟﻠﻪ ' ﺗﺨﻨﻘﻪ ﻋَﺒْﺮﺗﻪ، ﻓﻴﺒﻜﻲ، ﻓﻤﻀﻰ ﺇﻟﻰ
ﺍﻟﺸﺎﻡ ﻭﺫﻫﺐ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﺠﺎﻫﺪﻳﻦ
ﻭﺑﻌﺪ ﺳﻨﻴﻦ ﺭﺃﻯ ﺑﻼﻝ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ
ﺍﻟﻨﺒﻲ
ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ- ﻓﻲ ﻣﻨﺎﻣﻪ ﻭﻫﻮ
ﻳﻘﻮﻝ:
(ﻣﺎ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺠﻔﻮﺓ ﻳﺎ ﺑﻼﻝ؟ ﻣﺎ ﺁﻥ ﻟﻚ ﺃﻥ
ﺗﺰﻭﺭﻧﺎ؟ )... ﻓﺎﻧﺘﺒﻪ ﺣﺰﻳﻨﺎً، ﻓﺮﻛﺐ ﺇﻟﻰ
ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ،
ﻓﺄﺗﻰ ﻗﺒﺮ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ -
ﻭﺟﻌﻞ
ﻳﺒﻜﻲ ﻋﻨﺪﻩ ﻭﻳﺘﻤﺮّﻍ ﻋﻠﻴﻪ، ﻓﺄﻗﺒﻞ ﺍﻟﺤﺴﻦ
ﻭﺍﻟﺤﺴﻴﻦ ﻓﺠﻌﻞ ﻳﻘﺒﻠﻬﻤﺎ ﻭﻳﻀﻤﻬﻤﺎ
ﻓﻘﺎﻻ ﻟﻪ:
(ﻧﺸﺘﻬﻲ ﺃﻥ ﺗﺆﺫﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺤﺮ!)... ﻓﻌﻼ
ﺳﻄﺢ
ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﻓﻠﻤّﺎ ﻗﺎﻝ: (ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻛﺒﺮ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻛﺒﺮ
)....
ﺍﺭﺗﺠّﺖ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﻓﻠﻤّﺎ ﻗﺎﻝ: (ﺃﺷﻬﺪ ﺃﻥ ﻻ
ﺁﻟﻪ ﺇﻻ
ﺍﻟﻠﻪ ).... ﺯﺍﺩﺕ ﺭﺟّﺘﻬﺎ ﻓﻠﻤّﺎ ﻗﺎﻝ ): (ﺃﺷﻬﺪ
ﺃﻥ
ﻣﺤﻤﺪﺍً ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ )... ﺧﺮﺝ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﻣﻦ
ﺧﺪﻭﺭﻫﻦّ، ﻓﻤﺎ ﺭﺅﻱ ﻳﻮﻡٌ ﺃﻛﺜﺮ ﺑﺎﻛﻴﺎً
ﻭﺑﺎﻛﻴﺔ ﻣﻦ
ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻴﻮﻡ
ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﺯﺍﺭ ﺍﻟﺸﺎﻡ ﺃﻣﻴﺮ ﺍﻟﻤﺆﻣﻨﻴﻦ ﻋﻤﺮ -
ﺭﺿﻲ
ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ- ﺗﻮﺳﻞ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻮﻥ ﺇﻟﻴﻪ ﺃﻥ
ﻳﺤﻤﻞ
ﺑﻼﻻ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻬﻌﻠﻰ ﺃﻥ ﻳﺆﺫﻥ ﻟﻬﻢ
ﺻﻼﺓ
ﻭﺍﺣﺪﺓ، ﻭﺩﻋﺎ ﺃﻣﻴﺮ ﺍﻟﻤﺆﻣﻨﻴﻦ ﺑﻼﻻ ﺭﺿﻲ
ﺍﻟﻠﻪ
ﻋﻨﻪ ، ﻭﻗﺪ ﺣﺎﻥ ﻭﻗﺖ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺭﺟﺎﻩ ﺃﻥ
ﻳﺆﺫﻥ
ﻟﻬﺎ، ﻭﺻﻌﺪ ﺑﻼﻝ ﻭﺃﺫﻥ ......
ﻓﺒﻜﻰ ﺍﻟﺼﺤﺎﺑﺔ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﺃﺩﺭﻛﻮﺍ
ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ
-ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ - ﻭﺑﻼﻝ ﺭﺿﻲ
ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ
ﻳﺆﺫﻥ، ﺑﻜﻮﺍ ﻛﻤﺎ ﻟﻢ ﻳﺒﻜﻮﺍ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺃﺑﺪﺍ،
ﻭﻛﺎﻥ
ﻋﻤﺮ ﺃﺷﺪﻫﻢ ﺑﻜﺎﺀ...
ﻭﻋﻨﺪ ﻭﻓﺎﺗﻪ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ ﺗﺒﻜﻲ ﺯﻭﺟﺘﻪ
ﺑﺠﻮﺍﺭﻩ، ﻓﻴﻘﻮﻝ: 'ﻻ ﺗﺒﻜﻲ..
ﻏﺪًﺍ ﻧﻠﻘﻰ ﺍﻷﺣﺒﺔ.. ﻣﺤﻤﺪﺍ ﻭﺻﺤﺑﻪ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اقراها وتعلم الحب والاخلاص من بلال رضي الله عنه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديـــات موظفـــي المصالـــح الإقتصاديـــة لولايــة مستغانـــم / الجزائــــــــر :: ملتقــــــى الديــــــــــــن الإسلامـــــــــي-
انتقل الى: